facebook
03/تموز/2018, الثلاثاء

الدراسة في أمريكا

مشرف

الولايات المتحدة الأمريكية هي الدولة الأولى عالمياً كمقصد للطلاب الوافدين للدراسة بالخارج حيث تستقبل الولايات المتحدة الأمريكية أعداداً من الطلبة الدوليين أكبر من أي دولة أخرى و ذلك لعدة أسباب أهمها هو جودة التعليم العالي في جامعاتها . تتميز الولايات المتحدة الأمريكية بأنها الدولة التي تضم أكثر عدد من الجامعات الأعلى تصنيفاً في العالم حيث يوجد في أمريكا وحدها سبع من أصل أفضل 10 جامعات على مستوى العالم طبقاً لتصنيف التايمز لأفضل الجامعات على مستوى العالم ، و تضم 76 جامعة من أفضل 200 جامعة حول العالم . تتميز الولايات المتحدة الأمريكية بمساحتها الشاسعة و امتلاكها لعدد هائل من الجامعات مما يجعل إيجادك للجامعة المثالية لك أسهل لكثرة الخيارات التعليمية و تفاوت أنواعها و تعدد مجالات الدراسة . كما أنها تتميز بتنوعها الجغرافي الذي يشمل جميع أنواع التضاريس من الجزر الاستوائية و المناطق الصحراوية و السهول الساحلية و المناطق الثلجية و تنوعها الثقافي الذي يشمل العديد من المعالم المعروفة تجعل تجربتك الدراسية مختلفة و ممتعة من جميع النواحي . عند دراستك في الولايات المتحدة الأمريكية لن تكسب شهادة معتمدة و جديرة بالثقة من قبل أصحاب الأعمال فقط و لكن ستكسب أيضاً العديد من الخبرات و المهارات و التجارب و الأصدقاء و ذلك يعود لطبيعة الحرم الجامعية في أمريكا التي لا تجد لها مثيل في العالم حيث تقدم الجامعات الأمريكية مجموعة كبيرة من الأنشطة الأكاديمية والثقافية و الرياضية . تملك الجامعات الأمريكية شهرةً واسعةً حول المستوى الذي يتمتع به الخرّيجين الذي يجعلهم دائمًا في المركز الأول لاختيارهم في الوظائف المختلفة من خلال مسؤولي التوظيف حول العالم .